عريس يقوم بفعل صادم مع عروسته مما جعلها تطلب الطلاق فوراً.. انخدعت بيه | مجلة مباشر

عريس يقوم بفعل صادم مع عروسته مما جعلها تطلب الطلاق فوراً.. انخدعت بيه | مجلة مباشر
عريس يقوم بفعل صادم مع عروسته مما جعلها تطلب الطلاق فوراً.. انخدعت بيه | مجلة مباشر

ربما كان ميعاد زفافها منذ ايام، أو ربما كان اليوم أو الغد، لكن فجأة تبدلت الأحوال، وبدلا من ان تستعد زهراء مشاركة عريسها في اختيار قاعة الزفاف، ذهبت الى محاميها الخاص لتطلب منه خلع عريسها، في واحدة من أسرع قضايا الخلع وأغربها على الإطلاق.

 

 تقول زهراء من أَثناء دعوى الخلع، كنت مقتنعة بعريسی تمامأ منذ جاء الى خطبتي قبل عامين ونصف، هو شاب بدا مهذب ولديه الكثير من المؤهلات التي تجعله زوجا قادرة على مهمات الحياة، وكان هذا منذ حوالي عامين ونصف، لكن قبل شهور حدث ما لم يكن في الحسبان، خاصة عندما تم عقد القران في مناسبة عائلية حضرها الأهل والأصدقاء في حفل صغير قبل أن يطل علينا فيروس كورونا اللعين، ومن هذا الحين وتغيرت احوال خطيبي أو زوجی المستقبلي تماما.

 

تتابع زهراء، تلاشت كل وعوده في غمضة عين، وبدأ التنصل من مهامه في شراء تجهيزات المنزل، واصبح يضغط على اهلي حتى يقومون بشراء التجهيزات التي كان وعد هو بشرائها، ليس هذا فحسب وانما قرر الأ يشترى شبكة ولا مهرة، وفي النهاية ذكــر انه لا يستطيع شراء ای شییء، وحاول اقناع اسرتي بأن يتموا الزفاف على حسابهم الخاص، وهو ما رفضته تماما.

 

ومع اصراره العجيب، قررت ان اطلب منه الإنفصال، أو الطلاق بمعنى أدق لكنه رفض، وما كان مني الا ان ذهبت الى المحامي الخاص بي واقامة الدعوى 3625 لسنة من أجل خلعه.واختتمت زهراء كلامها أَثناء دعوى الخلع، بإنها لن تستطيع الزواج من رجل حنث وعوده، مشيرة الى أن حياتها ستتحول الى جحيم لو عاشت مع رجل كهذا۔

يمكنك مشاركة العمل على

نشكرك لمتابعة "عريس يقوم بفعل صادم مع عروسته مما جعلها تطلب الطلاق فوراً.. انخدعت بيه | مجلة مباشر" على مجلة مباشر ، نحن نسعى لتقديم أهم الاخبار من جميع المصادر الموثوق منها فى الوطن العربى ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ ، كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على ajarpost وقد قام فريق التحرير بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.
المصدر : ajarpost